حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يا رسولَ اللهِ ! أرأيتَ لو أنَّ أحدنا وجد امرأتَه على فاحشةٍ ، كيف يصنعُ ؟ إن تكلم تكلم بأمرٍ عظيمٍ . وإن سكت سكت على مثلِ ذلك . قال : فسكت النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فلم يُجِبْه . فلما كان بعد ذلك أتاهُ فقال : إن الذي سألتُك عنهُ قد ابتُليتُ بهِ . فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ هؤلاء الآياتِ في سورةِ النورِ : وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ [ 24 / النور / 6 - 9 ] فتلاهُنَّ عليهِ ووعظَه وذكَّرَه . وأخبَرَه أنَّ عذابَ الدنيا أهونُ من عذابِ الأخرةِ . قال : لا ، والذي بعثك بالحقِّ ! ما كذبتُ عليها . ثم دعاها فوعظها وذكَّرها وأخبرها أنَّ عذابَ الدنيا أهونُ من عذابِ الآخرةِ . قالت : لا . والذي بعثك بالحقِّ ! إنَّهُ لكاذبٌ . فبدأ بالرجلِ فشهد أربعَ شهاداتٍ باللهِ إنَّهُ لمن الصادقين . والخامسةَ أنَّ لعنةَ اللهِ عليهِ إن كان من الكاذبينَ . ثم ثنى بالمرأةِ فشهدتُ أربعَ شهاداتٍ باللهِ إنه لمن الكاذبينَ . والخامسةَ أنَّ غضب اللهِ عليها إن كان من الصادقين . ثم فرَّقَ بينهما .

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عمر ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح