حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

زارنا رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم في منزلنا فقال : السلام عليكم ورحمة الله فرد سعد ردا خفيا ، قال قيس : فقلت : ألا تأذن لرسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم ، فقال : ذره يكثر علينا من السلام ، فقال رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم : السلام عليكم ورحمة الله فرد سعد ردا خفيا ، ثم قال رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم : السلام عليكم ورحمة الله . ثم رجع رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم ، واتبعه سعد ، فقال : يا رسول اللهِ ، إني كنت أسمع تسليمك ، وأرد عليك ردا خفيا ، لتكثر علينا من السلام ، قال : فانصرف معه رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم ، فأمر له سعد بغسل ، فاغتسل ، ثم ناوله ملحفة مصبوغة بزعفران ، أو ورس ، فاشتمل بها ، ثم رفع رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم يديه وهو يقول : اللهم ! اجعل صلواتك ورحمتك على آل سعد بن عبًادة قال : ثم أصاب رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم من الطعام ، فلما أراد الانصراف قرب له سعد حمارا قد وطأ عليه بقطيفة ، فركب رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم ، فقال سعد : يا قيس اصحب رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم ، قال قيس : فقال لي رسول اللهِ له صلى الله عليه وسلم : اركب فأبيت ، ثم قال : إما أن تركب وإما أن تنصرف قال : فانصرفت

معلومات الحديث

رواه قيس بن سعد بن عبادة ، نقله أبو داود في سنن أبي داود وحكم عنه بأنه : رواه عمر بن عبد الواحد وابن سماعة عن الأوزاعي مرسلا