حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن أبا طالب قال عند موته يا معشر بني هاشم أطيعوا محمدا وصدقوه تفلحوا وترشدوا فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عم تأمرهم بالنصيحة لأنفسهم وتدعها لنفسك قال فما تريد يا ابن أخي قال أريد منك كلمة واحدة فإنك في آخر يوم من أيام الدنيا أن تقول لا إله إلا الله أشهد لك بها عند الله قال يا ابن أخي قد علمت إنك لصادق ولكن أكره أن يقال جزع عند الموت ولولا يكون عليك وعلى بني أبيك غضاضة بعدي لقلتها ولأقررت بها عينك عند الفراق لما أرى من شدة وجدك ونصيحتك ولكني سوف أموت على ملة الأشياخ عبد المطلب وهاشم وعبد مناف قالت قريش وقيل القائل الحارث بن عثمان بن نوفل نحن نعلم أنك على الحق ولكنا نخاف إن اتبعناك وخالفنا العرب بذلك وإنما نحن أكلة رأس أي قليلون أن يتخطفون من أرضنا

معلومات الحديث

رواه - ، نقله الزيلعي في تخريج الكشاف وحكم عنه بأنه : غريب بهذا اللفظ