حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن طلحةَ النَّصرِيِّ قال : قدِمتُ المدينةَ مهاجِرًا ، وكانَ الرَّجلُ إذا قدِمَ المدينةَ فإن كانَ له عَريفٌ نزل عليهِ وإن لم يكُن له عَريفٌ نزل الصُّفَّةَ ، فقدِمتُها وليس لي عريفٌ فنزلتُ الصُّفَّةَ , وكانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يرافِقُ بين الرَّجلينِ ويقسِمُ بينهُما مُدًّا من تمرٍ , فبينا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ذاتَ يومٍ في صلاتِهِ إذ ناداه رجلٌ فقال : يا رسولَ اللَّهِ , أحرقَ بطونَنا التَّمرُ , وتخرَّقَت عنَّا الخُنُفُ , فحمِدَ اللَّهَ وأثنى عليهِ وذكر ما لقيَ من قومِهِ ثُمَّ قالَ : لقد رأيتُني وصاحبي مكَثْنا بضعَ عشرةَ ليلةٍ ما لنا طعامٌ غيرُ البَريرِ – وهو ثَمرُ الأراكِ – حتَّى أتينا إخوانَنا من الأنصارِ فآسَونا من طعامِهِم وكان جُلُّ طعامِهم من التَّمرِ , والَّذي لا إلهَ إلَّا هوَ لو قدَرتُ لكُم على الخبزِ واللَّحمِ لأطعَمتُكموهُ , وسيأتي عليكُم زمانٌ – أو من أدركَه منهُم – تلبَسونَ أمثالَ أستارِ الكعبَةِ , ويُغدَى ويراحُ عليكُم بالجِفانِ . قالوا : يا رسولَ اللَّهِ , أنحنُ يومئذٍ خيرٌ أو اليومَ ؟ قال : بل أنتُم اليومَ خيرٌ , أنتُم اليومَ إخوانٌ وأنتُم يومئذٍ يضرِبُ بعضُكُم رقابَ بعضٍ .

معلومات الحديث

رواه طلحة بن عمرو ، نقله الذهبي في المهذب وحكم عنه بأنه : إسناده قوي رواه جماعة عن داود ولا يعرف لطلحة سواه