حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لَوْ رحمَ اللهُ من قَوْمِ نُوحٍ أحدًا لَرحمَ أُمَّ الصَّبِيِّ ، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : كان نُوحٌ عليهِ السلامُ مَكَثَ في قَوْمِهِ ألفَ سَنَةٍ إلَّا خمسينَ عَامًا يعني وغرسَ مِائةَ سنةِ الشجرِ ، فَعَظُمَتْ وذَهَبَتْ كلَّ مَذْهَبٍ ، ثُمَّ قَطَعَها ، ثُمَّ جعلَها سَفينَةً ويَمُرُّونَ عليهِ ويَسْخَرُونَ مِنْهُ ويقولونَ : تَعْمَلُ سَفينَةً في البَرِّ ، فكَيْفَ تَجري ؟ قال : سَوْفَ تعلمُونَ . فلمَّا فرغَ ونبعَ الماءُ ، وصارَ في السِّكَكِ خَشِيَتْ أُمُّ الصَّبِيِّ عليهِ ، وكانَتْ تُحِبُّهُ حُبًّا شَدِيدًا ، فَخَرَجَتْ إلى الجَبَلِ ، حتى بَلَغَتْ ثلثَهُ ، فلمَّا بَلَغَها الماءُ ارتفعَتْ حتى بلغَتْ ثُلثيْهِ ، فلمَّا بَلَغَها الماءُ خَرَجَتْ بهِ حتى اسْتَوَتْ على الجَبَلِ ، فلمَّا بَلَغَ رَقَبَتَها رفعَتْهُ بيديْها فغرقَا فَلَوْ رحمَ اللهُ مِنْهُمْ أحدًا لَرحمَ أُمَّ الصَّبِيِّ

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله ابن كثير في تفسير القرآن وحكم عنه بأنه : غريب من هذا الوجه