حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

[ قالت ] أنَّهُ اقتسمَ المهاجرونَ قَرْعَةً ، فطار لنا عثمانُ بنُ مظعونٍ ، فأنزلناهُ في أبياتنا ، فوجعَ وجعَهُ الذي تُوفِّيَ فيهِ ، فلمَّا تُوفِّيَ وغُسِّلَ وكُفِّنَ في أثوابِهِ ، دخل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقلتُ : رحمةُ اللهِ عليكَ يا أبا السائبِ ، فشهادتي عليكَ : لقد أكرمكَ اللهُ . فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : وما يُدريكِ أنَّ اللهَ أكرمَهُ . فقلتُ : بأبي أنت يا رسولَ اللهِ ، فمن يُكْرِمُهُ اللهُ ؟ فقال : أمَّا هو فقد جاءَهُ اليقينُ ، واللهِ إني لأرجو لهُ الخيرَ ، واللهِ ما أدري ، وأنا رسولُ اللهِ ، ما يُفْعَلُ بي . قالت : فواللهِ لا أُزَكِّي أَحَدًا بعدَهُ أبدًا .

معلومات الحديث

رواه أم العلاء عمة حزام بن حكيم الأنصاري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [أورده في صحيحه] وقال : قال نافع بن يزيد عن عقيل (ما يفعل به) وتابعه شعيب وعمرو بن دينار ومعمر.