حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كُنَّا نمنعُ جَوَارِينَا أن يَخرُجْنَ يومَ العيدِ ، فجاءتْ امرأةٌ ، فنزلتْ قصرَ بني خَلَفٍ ، فأَتَيْتُهَا ، فحدَّثَتْ أنَّ زوجَ أختها غَزَا مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ اثنتيْ عشرةَ غزوةً ، فكانت أختها معَهُ في سِتِّ غزواتٍ ، فقالت : فكُنَّا نقومُ على المَرْضَى ونُدَاوِي الكَلْمَى ، فقالت : يا رسولَ اللهِ ، على إحدانا بأسٌ إذا لم يكن لها جِلبابٌ أن لا تخرجَ ؟ فقال : لتُلْبِسُهَا صاحبتُهَا من جِلبابِهَا ، فليَشْهَدْنَ الخيرَ ودعوةَ المؤمنينَ . قالت حفصةٌ : فلمَّا قَدِمَتْ أمُّ عطيَّةَ أتيتُهَا فسألتُهَا : أسمعْتِ فِي كذا وكذا ؟ قالت : نعم بأبي ، وقَلَّمَا ذكرتْ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إلَّا قالت بأبي ، قال : ليَخْرِجْ العواتِقُ ذواتُ الخدورِ ، أو قال : العواتقُ وذواتُ الخدورِ - شكَّ أيوبٌ - والحُيَّضُ ، ويَعتزِلُ الحُيَّضُ المُصلَّى ، وليَشهدْنَ الخيرَ ودعوةَ المؤمنينَ . قالت : فقُلْتُ لها : آلحُيَّضُ ؟ قالت : نعم ، أليسَ الحائضُ تَشْهَدُ عرفاتٍ ، وتَشْهَدُ كذا وتَشْهَدُ كذا .

معلومات الحديث

رواه أم عطية نسيبة الأنصارية ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]