حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن ابنِ عباسٍ رضي الله عنهما: أنه سُئِلَ عن متعةِ الحجِّ ؟ فقال: أهلَّ المهاجرون والأنصارَ وأزواجُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم في حجةِ الوداعِ وأهللنا، فلما قدمنا مكةَ، قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: اجعلوا إهلالَكم بالحجِّ عمرةً، إلا من قلَّدَ الهديَ طفنا بالبيتِ وبالصفا والمروةِ ، وأتينا النساءَ، ولبسنا الثيابَ، وقال: من قلَّدَ الهديَ فإنه لا يحلُّ له حتى يبلغَ الهديُ محِلَّه. ثم أمرَنا عشيةَ الترويةِ أن نهلَّ بالحجِّ ، فإذا فرغنا من المناسكِ، جئنا فطفنا بالبيتِ وبالصفا والمروةِ ، فقد تم حجَّنا وعلينا الهديُ ، كما قال الله تعالى: فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم : إلى أمصارِكم، الشاةُ تجزي، فجمعوا نُسُكين في عامٍ ، بين الحجِّ والعمرةِ ، فإن اللهَ تعالى أنزلَه في كتابِه، وسنةِ نبيِّه صلى الله عليه وسلم، وأباحَه للناسِ غيرَ أهلِ مكةَ، قال اللهُ: ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام . وأشهرُ الحجِّ التي ذكر اللهُ تعالى: شوالٌ وذو القعدةِ وذو الحجَّةِ ، فمن تمتعَ في هذه الأشهرِ، فعليه دمٌ أو صومٌ ، والرفثُ الجماعُ ، والفسوقُ المعاصي ، والجدالُ المِراءُ

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [معلق]