حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إنَّ اللهَ أَوحى إلى يحيى بنِ زكريا بخمسِ كلماتٍ أن يعملَ بهن ، ويأمرَ بني إسرائيلَ أن يعمَلوا بهنَّ . فكأنه أبطأ بهنَّ ، فأتاه عيسى فقال : إنَّ اللهَ أمرك بخمسِ كلماتٍ أن تعمل بهنَّ ، وتأمر بني إسرائيلَ أن يعملوا بهنَّ ، فإما أن تخبرَهم ، وإما أن أخبرَهم . فقال : يا أخي ! لا تفعلْ ، فإني أخاف إن سبقتَني بهنَّ أن يُخسَفَ بي أو أُعذَّبَ . قال : فجمع بني إسرائيلَ ببيتِ المقدسِ حتى امتلأ المسجدُ ، وقعدوا على الشُّرُفاتِ ، ثم خطبهم فقال : إنَّ اللهَ أوحى إليَّ بخمسِ كلماتٍ أن أعملَ بهنَّ ، وآمُر بني إسرائيلَ أن يعملوا بهنَّ : أولهنَّ [ أن ] لا تشركوا باللهِ شيئًا ، فإنَّ مثلَ من أشرك باللهِ كمثلِ رجلٍ اشترى عبدًا من خالصِ مالِه بذهبٍ أو وَرِقٍ ، ثم أسكنه دارًا فقال : اعملْ وارفعْ إليَّ . فجعل يعملُ ويرفعُ إلى غيرِ سيِّدِه ! فأيُّكم يرضى أن يكونَ عبدُه كذلك ؛ فإنَّ اللهَ خلقكم ورزقَكم ، فلا تُشركوا به شيئًا . وإذا قمتُم إلى الصلاة فلا تَلتفِتوا ، فإنَّ اللهَ يقبِلُ بوجهه إلى وجهِ عبدِه ما لم يلتفِتْ . وأمركم بالصيامِ ، ومثلُ ذلك كمثلِ رجلٍ في عصابةٍ معه صُرَّةٌ من مسكٍ ، كلهم يُحبُّ أن يجدَ ريحَها ، وإنَّ الصيامَ أطيبُ عند اللهِ من ريحِ المسكِ . وأمركم بالصدقةِ ، ومثلُ ذلك كمثلِ رجلٍ أسرَه العدوُّ ، فأوثَقوا يدَه إلى عُنُقِه ، وقرَّبوه لِيضربوا عُنُقَه ، فجعل يقول : هل لكم أن أَفدي نفسي منكم ، وجعل يعطي القليلَ والكثيرَ حتى فدى نفسَه . وأَمَركم بذكر اللهِ كثيرًا ، ومثلُ ذلك كمثلِ رجلٍ طلبه العدوُّ سراعًا فى أثَرِه ، حتى أتى حصنًا حصينًا ، فأحرز نفسَه فيه ، وكذلك العبدُ لا ينجو من الشيطانِ إلا بذكرِ اللهِ . الحديث .

معلومات الحديث

رواه الحارث بن الحارث الأشعري ، نقله الألباني في صحيح الترغيب وحكم عنه بأنه : صحيح