حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بينما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يصلي عند البيتِ ، وأبو جهلٍ وأصحابٌ له جلوسٌ ، وقد نُحِرَتْ جزورٌ بالأمسِ . فقال أبو جهلٍ : أيكم يقوم إلى سَلا جزورِ بني فلانٍ فيأخذه ، فيضعه في كَتِفَي محمدٍ إذا سجد ؟ فانبعث أشقى القومِ فأخذه . فلما سجد النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وضعَه بين كتفَيه . قال : فاستضحكوا . وجعل بعضُهم يميلُ على بعضٍ . وأنا قائمٌ أنظر . لو كانت لي منَعَةٌ طرحتُه عن ظهرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . والنبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ساجدٌ ، ما يرفع رأسَه . حتى انطلق إنسانٌ فأخبر فاطمةَ . فجاءت ، وهي جُويريةٌ ، فطرحتْه عنه . ثم أقبلت عليهم تشتُمُهم . فلما قضى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صلاتَه رفع صوتَه ثم دعا عليهم . وكان إذا دعا ، دعا ثلاثًا . وإذا سأل ، سأل ثلاثًا . ثم قال ( اللهمَّ ! عليك بقريشٍ ) ثلاثَ مراتٍ . فلما سمعوا صوتَه ذهب عنهم الضحكُ . وخافوا دعوتَه . ثم قال ( اللهمَّ ! عليك بأبي جهلِ بنِ هشامٍ ، وعتبةَ بنِ ربيعةَ ، وشيبةَ بنِ ربيعةَ ، والوليدِ بنِ عقبةَ ، وأميةَ بنِ خلفٍ ، وعقبةَ بنِ أبي مُعَيطٍ ) ( وذكر السابعَ ولم أحفظْه ) فوالذي بعث محمدًا صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بالحقِّ ! لقد رأيتُ الذين سمَّى صَرْعى يومَ بدرٍ . ثم سُحِبوا إلى القَليبِ ، قليبِ بدرٍ .

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن مسعود ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح