حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إنَّ ابنَ آدمَ لفي غفلةٍ ممَّا خلقه اللهُ عزَّ وجلَّ له ، إنَّ اللهَ لا إلهَ إلَّا هو إذا أراد خلْقَه ، قال للملَكِ : اكتُبْ له رِزقَه وأثرَه وأجلَه ، واكتُبْ شقِيًّا أو سعيدًا ، ثمَّ يرتفعُ ذلك الملَكُ ويبعَثُ إليه ملَكًا آخرَ, فيحفظُه حتَّى يدرِكَ ، ثمَّ يبعثُ إليه ملَكَيْن يكتبان حسناتِه وسيِّئاتِه ، فإذا جاءه الموتُ ارتفع ذلك الملَكان ، ثمَّ جاء ملَكُ الموتِ فيقبضُ روحَه ، فإذا دخل حفرتَه ردَّ الرُّوحَ في جسدِه ، ثمَّ يرتفعُ ملَكُ الموتِ ، ثمَّ جاءه ملَكا القبرِ فامتحناه, ثمَّ يرتفِعان ، فإذا قامت السَّاعةُ انحطَّ ملَكُ الحسناتِ وملَكُ السَّيِّئاتِ فأنشَطا كتابًا معقودًا في عنقِه ، ثمَّ حضرا معه واحدٌ سائقٌ والآخرُ شهيدٌ ، ثمَّ قال اللهُ تعالَى : { لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ } قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : وقولُ الله عزَّ وجلَّ : { لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ } قال : حالٌ بعد حالٍ ، ثمَّ قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : إنَّ قُدَّامَكم أمرًا عظيمًا فاستعينوا باللهِ العظيمِ

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : غريب من حديث أبي جعفر تفرد به جابر بن يزيد الجعفي عن جابر بن عبد الله