حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما فَتَحَ اللهُ على رسولِ صلى الله عليه وسلم مكةَ ، قام في الناسِ ، فحَمِدَ اللهُ وأثنى عليه، ثم قال : إن اللهَ حبَسَ عن مكةَ الفيلَ وسلَّطَ عليها رسولُه والمؤمنين ، فإنها لا تَحِلُّ لأحدٍ كان قبلي ، وإنها أَحَلَّتْ لي ساعةً مِن نهارٍ ، وإنها لا تَحِلُّ لأحدٍ بعدي ، فلا يَنْفِرُ صيدُها ، ولا يَخْتَلِى شوكُها ، ولا تَحِلُّ ساقطتُها إلا لمنشدٍ . ومَن قُتِلَ له قَتِيلٌ فهو بخيرِ النَّظِرَيْنِ : إما أن يَفْدِىَ وإما أن يُقِيدَ . فقال العباسُ : إلا الإِذْخِرَ ، فإنَّا نَجَعْلُه لقبورِنا وبيوتِنا. فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إلا الإِذْخِرَ . فقام أبو شاهٍ ، رجلٌ مِن أهلِ اليمنِ ، فقال : اكتبوا لي يا رسولَ اللهِ ، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : اكتبوا لأبي شاهٍ .

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]