حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

اللَّهمَّ إليكَ أشكو ضَعفَ قوَّتي ، وقلَّةَ حيلَتي، وَهَواني علَى النَّاسِ . . . أنتَ أرحمُ الرَّاحمينَ ، أنتَ ربُّ المستضعفينَ ، وأنتَ ربِّي. . . إلى من تَكِلُني؟ إلى بعيدٍ يتجَهَّمُني أَمْ إلى عدُوٍّ ملَّكتَهُ أمري . إن لم يَكُن بِكَ غضبٌ عليَّ فلا أبالي ، غيرَ أنَّ عافيتَكَ هيَ أوسعُ لي . . أعوذُ بنورِ وجهِكَ الَّذي أشرَقت لهُ الظُّلماتُ ، وصلُحَ علَيهِ أمرُ الدُّنيا والآخرةِ ، أن يحلَّ عليَّ غضبُكَ ، أو أن ينزلَ بي سخطُكَ . لَكَ العُتبى حتَّى تَرضى ، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا بِكَ . . . وتحرَّكت عاطفةُ القرابةِ في قلوبِ ابني ربيعةَ فدعَوا غلامًا لهُما نصرانيًّا ، يدعى عدَّاسًا وقال لهُ : خُذ قِطفًا منَ العنَبِ ، واذهب بهِ إلى الرَّجلِ . فلمَّا وضعَهُ بينَ يدَي رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ مدَّ يدَهُ إليه قائلًا : باسمِ اللَّهِ ثمَّ أكلَ . فقال عدَّاسُ إنَّ هذا الكلامَ ما يقولُهُ أَهْلُ هذِهِ البلدةِ قال لهُ النَّبيُّ : مِن أيِّ البلادِ أنتَ قال أَنا نصرانيٌّ من نينَوى فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: أمنَ قريةِ الرَّجلِ الصَّالحِ يونسَ بنِ متَّى ؟ قال لهُ : وما يُدريكَ ما يونسُ ؟ قال رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ذلكَ أخي ، كانَ نبيًّا وأَنا نبيٌّ . فأَكَبَّ عدَّاسٌ علَى يدَي رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ورجليهِ يقبِّلُهُما . فقال ابنا ربيعةَ أحدُهُما للآخرِ . أمَّا غلامُكَ فقد أفسدَهُ عليكَ فلمَّا جاءَ عدَّاسُ قال لهُ : ويحَكَ ما هذا ؟ قال : ما في الأرضِ خيرٌ مِن هذا الرَّجلِ .

معلومات الحديث

رواه محمد بن كعب القرظي ، نقله الألباني في فقه السيرة وحكم عنه بأنه : ضعيف