حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن الطفيل بن عمرو الدوسي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! هل لك في حصن حصين ومنعة ؟ فقال : حصنا كان لدوس ، فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، هاجر إليه الطفيل بن عمرو ، وهاجر معه قوم ، فاجتووا المدينة ، فمرض رجل فخرج فأخذ مشقصا له فقطع براجمه ، فتنخبت يداه حتى مات ، فرآه الطفيل بن عمرو في منامه في هيئة حسنة ، ورآه مغطيا يده ، فقال له : ما صنع بك ربك ؟ قال : غفر لي بهجرتي إلى نبيه ، قال : فما لي أراك مغطيا يدك ؟ قال : قيل لي : لن نصلح منك ما أفسدته ، فقصها الطفيل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : اللهم – أحسبه قال – وليديه فاغفر

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : صحيح