حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

التقى النبيُّ صلى الله عليه وسلم والمشركون في بعضِ مغازِيه فاقتتلوا ، فمال كلُّ قومٍ إلى عسكرِهم، وفي المسلمين رجلٌ لا يدعُ من المشركون شاذَّةً ولا فاذَّةً إلا اتبعَها فضربَها بسيفِه ، فقيل: يا رسولَ الله ِ ما أجْزأَ أحدٌ ما أجْزأَ فلانٌ ، فقال: ( إنه من أهلِ النارِ ). فقالوا: أيُّنا من أهلِ الجنةِ ، إن كان هذا من أهلِ النارِ ؟ فقال رجلٌ من القومِ: لأتبعنَّه ، فإذا أسرعَ وأبطأَ كنت معه ، حتى جُرِحَ ، فاستعجلَ الموتَ ، فوضعَ نصابَ سيْفِه بالأرضِ وذبابَه بين ثدييْهِ ، ثم تحاملَ عليه فقتلَ نفسَه ، فجاء الرجلُ إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم فقال: أشهدُ أنك رسولُ اللهِ ، فقال: ( وما ذاك؟ ) . فأخبرَه ، فقا : ( إن الرجلَ ليعملَ بعملِ أهلِ الجنةِ، فيما يبدُو للناسِ ، وإنه من أهلِ النارِ , ويعملُ بعملِ أهلِ النارِ ، فيما يبدُو للناسِ ، وهو من أهلِ الجنةِ ).

معلومات الحديث

رواه سهل بن سعد الساعدي ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]