حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن أبي بن كعب في قوله { وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم } قال جمعهم فجعلهم أزواجا ثم صورهم فاستنطقهم فتكلموا ثم أخذ عليهم العهد والميثاق وأشهدهم على أنفسهم { ألست بربكم قالوا بلى } قال إني أشهد عليكم السماوات السبع [ والأرضين السبع ] وأشهد عليكم أباكم آدم أن تقولوا يوم القيامة لم نعلم بهذا اعلموا أنه لا إله غيري ولا رب غيري ولا تشركوا بي شيئا إني سأرسل إليكم رسلي يذكرونكم عهدي وميثاقي وأنزل عليكم كتبي قالوا شهدنا بأنك ربنا وإلهنا لا رب لنا غيرك ولا إله لنا غيرك فأقروا ورفع عليهم آدم عليه السلام ينظر إليهم فرأى الغني والفقير وحسن الصورة ودون ذلك فقال يا رب لو لا سويت بين عبادك قال إني أحببت أن أشكر ورأى الأنبياء فيهم مثل السرج عليهم خصوا بميثاق آخر في الرسالة والنبوة وهو قوله تعالى { وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم } إلى قوله { عيسى بن مريم } عليهما السلام كان في تلك الأرواح فأرسله إلى مريم عليها السلام فحدث عن أبي أنه دخل من فيها

معلومات الحديث

رواه [رفيع أبو العالية] ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : [فيه]محمد بن يعقوب الربالي وهو مستور وبقية رجاله رجال الصحيح‏‏