حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

سُئِلَ عليُّ بنُ أبي طالِبٍ عنِ الوُقوفِ : لِمَ كان بالجبلِ ؟ ولِمَ لمْ يكُنْ في الحَرَمِ ؟ قال َ: لأنَّ الكعبةَ بيتُ اللهِ ، والحَرَمُ بابُ اللهِ ، فلَمَّا قَصدُوهُ وافِدينَ أوقَفَهُمْ بالبابِ يتَضرَّعُونَ . قِيلَ : يا أميرَ المؤمنينَ ! فالوُقوفُ بالمَشْعَرِ الحرامِ ؟ قال : لأنَّهُ لَمَّا أُذِنَ لهمُ بالدُّخولِ إليه أوقَفَهمْ بالحِجابِ الثانِي وهوَ ( المُزدِلَفةُ ) ، فلَمَّا أنْ طالَ تضرُّعُهمْ أذِنَ لهمْ بتقرِيب قُربانِهمْ بِمَنًى ، فلَمَّا أنْ قَضَوا تفَثَهمْ وقرَّبُوا قُربانَهمْ فتَطَهَّرُوا بِها من الذُّنوبِ الَّتي كانَتْ عليهم ، أُذِنَ لهمْ بالزِّيارةِ إليه على الطَّهارةِ . قِيلَ : يا أميرَ المؤمنينَ فمِنْ أين حُرِّمَ الصيامُ أيَّامَ التشريقِ ؟ قال : لأنَّ القومَ زُوَّارُ اللهِ ، وهُمْ في ضيافتِه ، ولا يَجوزُ للضَّيفِ أنْ يصومَ دُونَ إذنِ مَنْ أضافَهُ . قِيلَ : يا أميرَ المؤمنينَ ! فتَعلُّقُ الرجلِ بأستارِ الكعبةِ لأيِّ معنًى هو ؟ قال : هوَ مِثلُ الرجلِ بينهُ وبينَ صاحِبِهِ جِنايةٌ ، فيَتعلَّقُ بثوْبِهِ ، ويتَنصَّلُ إليه ويتَخدَّعُ لهُ ؛ ليَهِبَ لهُ جِنايتَهُ .

معلومات الحديث

رواه أبو سليمان الداراني ، نقله الألباني في ضعيف الترغيب وحكم عنه بأنه : ضعيف