حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتاه رجل فقال يا رسول الله ألا أدلك على قوم كثيرة أموالهم كثيرة شوكتهم تصيب منهم مالا دثرا أو قال كثيرا قال من هم قال هذا الحي من بني سعد من أهل الرمال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه فإن بني سعد عند الله ذوو حظ عظيم سل يا سعدي قلت يا أبا عبد الرحمن هل للساعة من علم تعرف به قال وكان متكئا فاستوى جالسا فقال يا سعدي سألتني عما سألت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله هل للساعة من علم تعرف به قال نعم يا ابن مسعود إن للساعة أعلاما وإن للساعة أشراطا ألا وإن من أعلام الساعة وأشراطها أن يكون الولد غيظا وأن يكون المطر فيظا وأن تفيض الأشرار فيضا يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن يؤتمن الخائن وأن يخون الأمين [ وأن يصدق الكاذب وأن يكذب الصادق ] يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن تواصل الأطباق وأن تقطع الأرحام يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن يسود كل قبيلة منافقوها وكل سوق فجارها يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن تزخرف المحاريب وأن تخرب القلوب يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن يكون المؤمن في القبيلة أذل من النقد يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن يكتفي الرجال بالرجال والنساء بالنساء يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها ملك الصبيان ومؤامرة النساء يا ابن مسعود إن من أشراط الساعة وأعلامها أن يعمر خراب الدنيا ويخرب عمرانها يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن تظهر المعازف والكبر وشرب الخمور [ يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها الشرط والغمازون واللمازون ] يا ابن مسعود إن من أعلام الساعة وأشراطها أن يكثر أولاد الزنا قلت أبا عبد الرحمن وهم مسلمون قال نعم قلت أبا عبد الرحمن والقرآن بين ظهرانيهم قال نعم قلت أبا عبد الرحمن وأنى ذلك قال يأتي على الناس زمان يطلق الرجل المرأة [ ثم يجحد ] طلاقها فيقيم على فراشها فهما زانيان ما أقاما

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن مسعود ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه سيف بن مسكين وهو ضعيف‏‏