حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنَّا عند النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأقبل راكبٌ حتَّى أناخ بالنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقال : يا رسولَ اللهِ ! إنِّي أتيتُك من مسيرةِ تسعٍ، أنضيتُ راحلتي ، وأسهرتُ ليلي ، وأظمأتُ نهاري ، لأسألُك عن خصلتَيْن أسهَرتاني ، فقال له النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ما اسمُك ؟ قال : أنا زَيدُ الخيلِ ، قال : بل أنت زَيدُ الخيرِ ، فسَلْ ، فرُبَّ مُعضِلةٍ قد سُئل عنها ، قال : أسألُك عن علامةِ اللهِ فيمن يريدُ ، وعلامتُه فيمن لا يريدُ ، فقال له النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : كيف أصبحتَ ؟ قال : أصبحتُ أحبُّ الخيرَ وأهلَه ومن يعملُ به ، وإن عمِلتُ به أيقنتُ بثوابِه ، وإن فاتني منه شيءٌ حننتُ إليه ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : هذه علامةُ اللهِ فيمن يريدُ ، وعلامتُه فيمن لا يُريدُ ، ولو أرادك بالأخرَى هيَّأك لها ، ثمَّ لا يُبالي في أيِّ وادٍ هلكْتَ

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن مسعود ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : غريب من حديث الأعمش تفرد به عنه بشير وعنه عون بن عمارة