حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيد عبد الرحمن بن عوف فانطلق به إلى النخل الذي فيه إبراهيم ابنه فوجده يجود بنفسه فأخذه النبي صلى الله عليه وسلم في حجره ثم بكى فقال له عبد الرحمن أتبكي أولم تكن نهيت عن البكاء قال لا ولكن نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين صوت عند مصيبة خمش وجوه وشق جيوب ورنة شيطان وصوت عند نغمة لعب ولهو ومزامير شيطان وهذه رحمة من لا يرحم ولولا أنه أمر حق ووعد صدق وأنها سبيل مأتية وأنها ستلحق أولانا لحزنا عليك حزنا هو أشد من هذا وإنا بك يا إبراهيم لمحزونون يحزن القلب وتدمع العين ولا نقول ما يسخط الرب

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله ابن حبان في المجروحين وحكم عنه بأنه : [فيه] ابن أبي ليلى رديء الحفظ كثير الوهم فاحش الخطأ كثير المناكير استحق الترك تركه أحمد ويحيى