حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

انطلَق أبي عامَ الحُدَيبِيَةِ، فأحرَم أصحابُه ولم يُحرِمْ، وحدَّث النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن عدوًّا يغزوه بغَيقَةَ، فانطلَق النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فبينما أنا معَ أصحابِه تضحَكُ بعضُهم إلى بعضٍ، فنظَرتُ فإذا أنا بحمارٍ وَحشٍ ، فحمَلتُ عليه فطعَنتُه فأثبَتُّه، واستعَنتُ بهم فأبَوا أن يُعينوني، فأكَلْنا من لحمِه، وخَشِينا أن نقتَطِعَ، فطلَبتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، أرفَعُ فرسي شأوًا وأسيرُ شأوًا، فلَقيتُ رجلًا من بني غِفارٍ في جوفِ الليلِ، قلتُ : أين تركتَ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ . قال : تركتُه بتَعْهَنَ، وهو قايِلٌ السُّقْيا، فقلتُ : يا رسولَ اللهِ، إنَّ أهلَك يَقرؤونَ عليك السلامَ ورحمةَ اللهِ، إنهم قد خشُوا أن يُقتَطعوا دونَك فانتظِرْهم . قلتُ : يا رسولَ اللهِ، أصَبتُ حمارَ وحشٍ ، وعِندي منه فاضلةٌ ؟ فقال للقومِ : كُلوا . وهم مُحرِمونَ .

معلومات الحديث

رواه أبو قتادة الأنصاري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]