حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لمَّا قَدِمَ المهاجرونَ إلى المدينةِ من مكةَ ، وليس بأيديهم ، يعني شيئًا ، وكانت الأنصارُ أهلُ الأرضِ والعَقَارِ ، فقاسمَهُمْ الأنصارُ على أن يُعطوهم ثمارَ أموالهم كلَّ عامٍ ، ويَكفوهم العملَ والمَؤُونَةَ ، وكانت أمُّهُ أمُّ أنسٍ أمُّ سُلّيْمٍ ، كانت أمُّ عبدِ اللهِ بنِ أبي طلحةَ ، فكانت أعطتْ أمُّ أنسٍ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عِذَاقًا ، فأعطاهُنَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أمَّ أيمنَ مولاتَهُ أمَّ أسامةَ بنِ زيدٍ . قال ابنُ شهابٍ : فأخبَرَني أنسُ بنُ مالكٍ : أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لمَّا فرغَ من قَتْلِ أهلِ خيبرَ ، فانصرفَ إلى المدينةِ ، رَدَّ المهاجرونَ إلى الأنصارِ منائحهم التي كانواْ منحوهمْ من ثمارهمْ ، فردَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إلى أُمِّهِ عِذَاقَهَا ، وأَعطى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أمَّ أيمنَ مكانهُنَّ من حائطِهِ . وقال أحمدُ بنُ شبيبٍ : أخبَرَنَا أبي ، عن يونسَ : بهذا ، وقال : مكانهُنَّ من خالِصِهِ .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]