حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ رجلًا قال ليعقوبَ عليه السلامُ : ما الذي أذهَبَ بصرَك ، وحنَى ظهرَك ؟ قال : أما الذي أذهب بصري فالبكاءُ على ( يوسفَ ) ، وأما الذي حَنى ظهري فالحزنُ على أخيه ( بنيامينَ ) ، فأتاه جبريلُ عليه السَّلامُ فقال : أتشكو اللهَ ؟ قال : ( إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وُحُزْنِي إِلَى اللهِ ) ، قال جبريلُ : اللهُ أعلمُ بما قلتَ منك ، قال : ثم انطلق جبريلُ عليه السَّلامُ ، ودخل يعقوبُ عليه السَّلامُ بيتَه فقال : أي ربُّ ! أما ترحَمُ الشيخَ الكبيرَ ؟ أذهبْتَ بصري وحنَيتَ ظهري ، فاردُدْ عليَّ رَيحانتي فأشمَّه شمةً واحدةً ، ثم اصنعْ بي بعدُ ما شئتَ ! فأتاه جبريلُ فقال : يا يعقوبُ ! إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يُقرِئُك السَّلامَ ويقول : أَبشِرْ فإنهما لو كانا ميتَينِ لنشرتُهما لك لِأُقِرَّ بهما عينَك ، ويقول لك : يا يعقوبُ ! أتدري لمَ أذهبتُ بصرَك وحنَيتُ ظهرَك ؟ ولم فعلَ أخوةُ يوسفَ بيوسفَ ما فعلوه ؟ قال : لا ، قال : إنه أتاك يتيمٌ مسكينٌ ، وهو صائمٌ جائعٌ ، وذبحتَ أنت وأهلُك شاةً ، فأكلتُموها ولم تُطعِموه ! ويقول : إني لم أُحبَّ من خلقي شيئًا حُبِّي اليتامى والمساكينِ ، فاصنعْ طعامًا ، وادعُ المساكين - قال أنسُ : قال رسولُ اللهِ - فكان يعقوبُ كلما أمسى نادى مناديه : من كان صائمًا فليحضُرْ طعامَ يعقوبَ ، وإذا أصبح نادى مُناديَه : من كان مُفطرًا فليفطِرْ على طعامِ يعقوبَ .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله الألباني في ضعيف الترغيب وحكم عنه بأنه : ضعيف جداً