حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لا تفتخروا بآبائكم الذين ماتوا في الجاهلية ألا أنبئكم بمثل آبائكم الذين ماتوا في الجاهلية مثل ملك بنى قصرا على قارعة الطريق واتخذ به طعاما ووكل به رجالا فقال لا يمر أحد إلا أصاب من طعامي هذا وكان إذا مر الرجل في شارة وثياب حسنة ذهبوا إليه فتعلقوا به وجاءوا به حتى يأكل من ذلك الطعام وإذا جاء رجل في شارة سيئة وثياب رثة منعوه فلما طال ذلك فبعث الله ملكا من الملائكة في شارة سيئة وثياب رثة فمرج بجنباتهم فقاموا إليه فدفعوه فقال لهم إني جائع وإنما يصنع الطعام للجائع فقالوا إن طعام الملك لا يأكله إلا الأبرار فدفعوه فانطلق فجاء في صورة حسنة وثياب حسنة فمر كأنه لا يريدهم بعيدا منهم فذهبوا إليه فتعلقوا به فقالوا تعال فأصب من طعام الملك قال لا أريده قال لا يعدك الملك إن بلغه أن مثلك مر ولم يصب من طعام شق عليه وخشينا أن يصيبك منه عقوبة فأكرهوه فأدخلوه حتى جاءوا به إلى الطعام فقربوه إلى الطعام فقال بثيابه هكذا فقال ما تصنع فقال إني جئتكم في شارة سيئة وثياب رثة فأخبرتكم أني جائع فمنعتموني وإني جئتكم في شارة حسنة وثياب حسنة فأكرهتموني وأبيتم تدعوني فقبحكم وقبح ملككم إنما يصنع ملككم هذا الطعام للدنيا وإنه ليس له عند الله خلاق قال فارتفع الملك ونزل عليهم العذاب

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه سليم الباقلاني قال ابن عدي لا أرى بحديثه بأسا وقال النسائي متروك